نشر في: 17 حزيران/يونيو 2017
| طباعة |

رسالتي للمفكرين والكتاب العرب الذين يتناولون قضية فلسطين في العصر المعاصر .

... 
مركز بريق بلاد الشام للدراسات والبحوث الاستراتيجية 
د حمزة الشيخ حسين

أرى الكثير من المؤتمرات واللقاءات التي تعقدها مؤسسات حكومية ومنظمات أجنبية ويدير الندوات عدد من المفكرين العرب لهدف لا أعلمه لغاية هذه اللحظة ؛ هل هو للشهرة أم للكسب المادي من هذه المؤسسات العامة أو الخاصة لإدارتها مثل هذه الندوات المدفوعة الأجر للاستهلاك المحلي وتضييع الوقت لكي تنسى الأجيال العربية مأساة القرن وللأسف أرى بعض المفكرين من أصل فلسطيني داخلين بهذه المسرحية عن قصد أو عن غير قصد!!

من وجهة نظري قضية فلسطين تم حلها عندما تم اعلان وعد بلفور عام ١٩١٧م قبيل إنهيار الدولة العثمانية ، 
وشاءت بريطانيا أن لا تسمح بإعلان قيام دولة اسرائيل في ذاك الوقت ليس لكون عدد اليهود قليل كما أشيع من وسائل إعلامهم أنذاك، بل لكي لا يتم أكتشاف أن سقوط العثمانيون أدى مباشرة الى قيام اسرائيل بل تم ارجاء أعلان هذا الكيان الى عام ١٩٤٨م لكي يكون أستقلال هذا الكيان مع أستقلال الدول العربية وهكذا تم تمويه قيام اسرائيل نتيجة سقوط الدولة العثمانية وتم غرز ذهني للأجيال العربية اللاحقة بأن اسرائيل أعلنت استقلالها مع بقية الدول  العربية عند انتهاء الانتداب البريطاني ، والفرنسي عن المنطقة ، 
إذا وجب علينا كمثقفين ونحترم الشعب العربي أن نكف عن اللعب بعواطف وطموحات الشعب العربي وخصوصا الشعب الفلسطيني الشقيق، ونعترف أن فلسطين قد ضاعت الى الأبد على يد بريطانيا وتواطئ مباشر منها لليهود ، فهل يعقل دولة عظمى لم تخطأ سياسيا في تاريخها ولو مرة واحدة أن تعطي للعرب الفلسطينين أي قطعة أرض من فلسطين!!
ولماذا ؟
هذه اللقاءات والندوات هدفها واحد فقط برأي إضاعة للوقت والجهد ومصاريف لا جدوى منها لكون أي قضية في الوجود إن لم يعرف سبب وجودها فلن يكون هنالك مشكلة لحلها وسبب المشكلة في فلسطين إقامة وطن لليهود وحلها هو إستيطان هؤلاء اليهود ضمن الخطة البريطانية.
بالنسبة للعرب بحث هذه المشكلة ليست من إختصاص أحد ولا يملك العرب إيجاد حل لها لكونها خارج مجالهم الفكري والتطبيق العملي لهم .
وجدت اسرائيل بقرار أممي وبتفويض بريطاني لتطبيقه والعرب لماذا يتدخلون بشئ لا يملكونه فالارض محتلة عسكريا والاقتصاد بيدهم فعلا أعجب كيف يتم أدارة مؤتمرات

لحل قضية فلسطين بتمويل غربي ومحاورين عرب وأجانب !

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

 


يسمح بنقل المادة أو جزء منها بشرط ذكر المصدر
  1. اخر التحديثات
  2. الاكثر قراءة

Warning: fopen(/home/shamnews/public_html/modules/mod_news_pro_gk5/cache/downloaded/IMG_0329-1.jpg): failed to open stream: No such file or directory in /home/shamnews/public_html/modules/mod_news_pro_gk5/helpers/gk.thumbs.php on line 177

Warning: fwrite() expects parameter 1 to be resource, boolean given in /home/shamnews/public_html/modules/mod_news_pro_gk5/helpers/gk.thumbs.php on line 178

Warning: fclose() expects parameter 1 to be resource, boolean given in /home/shamnews/public_html/modules/mod_news_pro_gk5/helpers/gk.thumbs.php on line 179