نشر في: 23 كانون1/ديسمبر 2016
| طباعة |

الأردن والاتحاد الأوروبي يتبنيان أولويات الشراكة

 

 

 

 

تبنى الاتحاد الأوروبي والأردن امس الاول أولويات الشراكة المتفق عليها بين الطرفين إضافة إلى ميثاق يعنى بالعلاقات الثنائية، ويضع أولويات الشراكة إطاراً جديداً للتعامل السياسي والتعاون المتبادل بين الطرفين.

ويأتي الاتفاق في إطار سياسة الجوار الأوروبي المنقحة واستراتيجية الاتحاد الأوروبي العالمية للسياسة الخارجية والأمنية، وسيتم لاحقاً مراجعة أولويات الشراكة في نهاية عام 2018. 

ويشمل الميثاق أركان الالتزام المتبادل الذي سيعمل الاتحاد الأوروبي والأردن من خلاله على الوفاء بالعهود التي قطعت في مؤتمر لندن للمانحين الذي أجري في شباط الماضي بخصوص دعم سوريا والمنطقة.

ويهدف الميثاق لتحسين الظروف المعيشية للاجئين السوريين في الأردن وللمجتمعات المضيفة المستضعفة حيث يستضيف الأردن حالياً (655) ألف لاجئ مسجلين لدى الأمم المتحدة.

وقالت الممثلة العليا لشؤون الخارجية والسياسة الأمنية في الاتحاد الأوروبي فيديريكا موغيريني ، «إننا عبر أولويات الشراكة والميثاق نبرز الهدف المشترك وهو أن نعمل سوية على تلبية حاجات شعبينا عن طريق تعزيز التعاون المتميز بيننا، سواء بالتعامل مع تداعيات الصراع في سوريا أو بتعزيز العلاقات الثنائية.

واوضحت ان الأردن أحد الشركاء الرئيسيين للاتحاد الأوروبي، ونتعاون في مواجهة العديد من الأزمات في منطقتنا، وبعد الأحداث المأساوية التي وقعت في الكرك قبل يومين، أصبح الاتحاد الأوروبي أكثر تصميماً من ذي قبل على العمل مع الأردن لمواجهة تحدي الإرهاب والتطرف العنيف، وللمحافظة على التعاون في المجال الاقتصادي والإصلاح السياسي.

وتشمل أولويات الشراكة بين الاتحاد الأوروبي والأردن للسنوات القادمة رفع وتيرة التعاون في مجال تعزيز الاستقرار والأمن في المنطقة بما في ذلك موضوع مكافحة الإرهاب، وتعزيز الاستقرار الاقتصادي والنمو المستدام والنمو القائم على المعرفة، وتوفير التعليم النوعي وخلق فرص العمل، وتعزيز الحكم الديمقراطي وسيادة القانون وحقوق الإنسان.

وسيخصص الميثاق بين الاتحاد الأوروبي والأردن التزاماً من الاتحاد الأوروبي لا يقل عن (747) مليون يورو للأعوام 2016-2017 يشمل (108) مليون يورو من المساعدات الإنسانية و(200) مليون يورو كمساعدات مالية كلية.

ووافق المجلس والبرلمان الأوروبي على المساعدات المالية الكلية في 14 كانون الأول الجاري، وفي متابعة لمؤتمر لندن، ابرم الاتحاد الأوروبي والأردن بالفعل يوم 19 تموز اتفاقية تبسيط قواعد المنشأ للصادرات الأردنية الموجهة إلى الاتحاد الأوروبي بشرط توفير فرص عمل للاجئين السوريين وللأردنيين.

كما ستعمل الأردن على توفير التعليم لأكثر من (165) ألف طفل سوري وسترفع من فرص حصول الشباب السوري على التدريب المهني. وتبنى مجلس الشراكة بين الاتحاد الأوروبي والأردن أولويات الشراكة والميثاق بإجراء كتابي يوم الاثنين الماضي.


يسمح بنقل المادة أو جزء منها بشرط ذكر المصدر
  1. اخر التحديثات
  2. الاكثر قراءة