نشر في: 17 تشرين2/نوفمبر 2015
| طباعة |

النشامى يتسلح بالجاهزية الفنية والروح المعنوية في المواجهة القيرغيزية


فوزي حسونة موفد اتحاد الإعلام الرياضي

بيشكيك - يسعى المنتخب الوطني لكرة القدم للمحافظة على انتصاراته، حينما يحل عند الرابعة مساء اليوم ضيفا على نظيره القيرغيزستاني، ضمن التصفيات المزدوجة المؤهلة لمونديال روسيا 2018 وكأس آسيا 2019 في الإمارات.
ويتصدر المنتخب الوطني ترتيب منتخبات المجموعة الثانية برصيد 13 نقطة، متقدما بفارق نقطة واحدة عن مطارده الاسترالي، فيما يحل منتخب قيرغيزستان ثالثا برصيد 8 نقاط.
وفضل مراقب المباراة الياباني عدم خوض أي تدريب على ملعب المباراة حفاظا على سلامة أرضية الملعب، وبخاصة بعد الأمطار والثلوج التي تساقطت أول من أمس في العاصمة بيشكيك، ليتدرب المنتخب الوطني على ذات الملعب الذي تدرب عليه في اليوم الأول وهو الملعب التابع للاتحاد القيرغيزي.
وتعتبر مواجهة اليوم الأصعب والأهم لمنتخب النشامى، فالفوز سيمنحه الفرصة لمواصلة انتصاراته حيث يلتقي منتخب بنغلادش في عمان، ثم يختتم المشوار بلقاء مطارده المنتخب الأسترالي في عقر دار الأخير، وهذا الفوز إن تحقق فإنه سيواجه نظيره الأسترالي باحتمالات عدة لحسم صدارة المجموعة وضمان التأهل بعيدا عن أي حسابات معقدة.
وقاد بول بوت التدريب الأخير للنشامى حيث وضع اللمسات الأخيرة على التشكيل الذي سيظهر في المباراة، التي تعتبر صعبة للغاية في ظل قدرات المنتخب القيرغيزي الذي تعادل معه النشامى بعمان سلبا، إلى جانب تسلح المنتخب المضيف بعاملي الأرض والجماهير، ناهيك عن الأجواء الباردة والماطرة.
وينتظر أن تضم تشكيلة المنتخب الوطني عامر شفيع في حراسة المرمى، وستناط مهمة التغطية الدفاعية بمحمد الباشا وابراهيم الزواهرة ومحمد الدميري وعدي زهران، فيما سيلعب في منتصف الدائرة بهاء عبدالرحمن ورجائي عايد ومن امامهما عبدالله ذيب وعلى يمينه منذر ابو عمارة وعلى يساره ياسين البخيت وفي المقدمة يتواجد حمزة الدردور.
اللعب بعقلانية
سيلعب المنتخب الوطني بمنطقية وعقلانية، فهو يدرك صعوبة المهمة ولذلك سيكون مطالبا بتوخي الحذر والتعامل مع معطيات المباراة بتركيز ذهني عال، حيث أن المحافظة على نظافة الشباك هي الأهم وذلك يتطلب يقظة وحذرا من مدافعي المنتخب الوطني، في حين سيطلب من بهاء ورجائي وذيب وابو عمارة والبخيت القيام بأدوار مزدوجة من خلال توفير المساندة الدفاعية، والإنطلاق بسرعة عبر هجمات مضادة في حال تسلم الكرة وايصالها بأقل عدد من اللمسات للدردور.
في المقابل يبرز من منتخب قيرغيزستان حارس مرماه متياش وفاليزي كيتشن وفكتور ماير وازامات ومصعبكوف وفيتالج لوكس وانتون زملانوكين.
ورغم صعوبة آمال المنتخب القيرغيزي في التأهل، إلا أن الفوز يبدو مطلبا جماهيريا، لا سيما أن مديره الفني الروسي اليكس كرستين سيجد نفسه في موقف لا يحسد عليه في حال تلقى الخسارة، وبخاصة أنه عاد قبل أيام من استراليا محملا بخسارة ثقيلة وبثلاثية نظيفة، فضلا عن أن المنتخب القيرغيزي يجد الفرصة مناسبة لتحقق اهداف معنوية في حال حقق الفوز على متصدر المجموعة وبالتالي الإبقاء على الآمال قائمة حتى النهاية، وخلط أوراق المجموعة فيما يخص حسابات التأهل.
ويخشى المدير الفني للنشامى بول بوت كثيرا من ارضية الملعب على وجه التحديد كون النشامى لم يتدرب عليه، وقد تشكل تحديا كبيرا للاعبين للتأقلم معه سريعا في مباراة ذات أهمية كبيرة.
وسيسدي بوت بتعليماته للاعبين بضرورة الابتعاد عن الفلسفة بالكرة، وحصر التمرير على اطراف الملعب القيرغيزي، واستثمار ما يتاح من فرص معولا على سرعة البخيت ومهارة أبو عمارة والقدرات التهديفية للدردور، لخلق منافذ قد تقود للهدف.
بوت: نعي أهمية المباراة
قال بول بوت المدير الفني لمنتخبنا الوطني بأنه يعي أهمية هذه المباراة على وجه التحديد، ولذلك لا بد من تحقيق الفوز، لكن اللعب من أجل الفوز وخارج الديار يحتاج لمنطقية وواقعية في اللعب والأداء.
وأضاف بوت في مؤتمر صحفي عقد أمس بمقر الاتحاد القيرغيزي، بأنه يدرك قدرات المنتخب المضيف جيدا، وهو يضم عددا من اللاعبين المميزين الذين يجب فرض رقابة لصيقة عليهم.
وأشار بوت في رده على سؤال موفد اتحاد الإعلام الرياضي:" نعم المباراة مهمة لكل الأردنيين، فالفوز سيعزز الحظوظ، والخسارة ستخلط الأوراق، نحن سنجتهد في سبيل الفوز، فكل منتخب يطمح دائما لتحقيق الفوز بعيدا عن حسابات الأرض والجمهور".
وأوضح بوت:" معسكر تركيا عائد بفوائد عديدة على اللاعبين حيث رفع منسوب انسجامهم، وتم منحهم التعليمات المناسبة للتعامل مع قدرات المنتخب القيرغيزي الذي خضع للتحليل والدراسة سواء فيما يتعلق بنقاط القوة أو الضعف".
وتابع بوت:" لا نريد أن نختلق الأعذار، نعرف ظروف الأجواء، لقد فؤجنا بالثلوج وسوء ارضية الملعب التدريبي، لكن علينا أن ننسى ذلك، تنتظرنا 90 دقيقة مهمة علينا أن نبذل كل جهد ممكن في سبيل اسعاد الجماهير الأردنية، ولا بد من احترام قدرات خصمنا حيث واجهناه في لقاء الذهاب وهو يمتلك عناصر جيدة".
إلى ذلك، قال عامر شفيع قائد المنتخب الوطني: "النشامى يدركون حجم المسؤولية وقوة التحدي المنتظر، حيث واجهنا قيرغيزستان في لقاء الذهاب وهو منتخب ليس بالسهل تحقيق الفوز عليه، لكننا نمتلك التصميم، رغم صعوبة الظروف".
وأضاف شفيع :"نعم حافظت على نظافة شباكي في لقاء الذهاب، واسعى للمحافظة على نظافة شباكي في لقاء الاياب، فالمحافظة على نظافة الشباك ستشكل حافزا مستمرا للاعبين لتسجيل هدف الفوز، وسأبذل كل جهد مطلوب وسأكون بمشيئة الله مصدر ثقة لرفاقي اللاعبين داخل الملعب".
وتابع شفيع: "كلنا أسرة واحدة في المنتخب، نتدرب نحن حراس المرمى بقيادة المدرب وليد ميخائيل، لا يهمنا من يلعب، ما يهمنا فقط العودة بنقاط الفوز".
وختم شفيع حديثه بالقول:" سأخوض المباراة الدولية رقم 160، وهو رقم يعني لي الكثير، وكل أملي ان نعود بنقاط الفوز لنسعد جماهيرنا الغالية".
بدوره أكد الروسي اليكس مدرب قيرغيزستان بأن منتخبه يبحث عن صورة جديدة أكثر اشراقا بعد الخسارة القاسية أمام استراليا.
وقال اليكس:" لن نفتقد الآمال، ما يهمنا بالدرجة الأولى ان نحقق الفوز على منتخب الأردن فهو منتخب قوي وحقق انتصارات لافتة بالفترة الماضية".
وتابع اليكس:" من حقنا ان ندافع عما تبقى من حظوظ، نعرف المنتخب الأردني جيدا ويمتلك عناصر مميزة من حراس المرمى وحتى المهاجم، ولكن في ذات الوقت لدينا الحافز القوي لتحقيق الفوز لارضاء جماهيرنا".
السفير الجوارنة يزور مقر اقامة الوفد
حرص السفير الأردني في اوزبكستان الدكتور صالح الجوارنة، على زيارة وفد المنتخب الوطني في مقر اقامته، حيث كان في استقباله المهندس صلاح صبرة رئيس الوفد والجهاز الفني والإداري.
وتمنى الجوارنة لمنتخب النشامى التوفيق في مباراته الصعبة، حيث أكد ثقته باللاعبين وقدراتهم على تحقيق المطلوب رغم الظروف الجوية الصعبة.
وكان الجوارنة وصل فجر أمس الى العاصمة بيشكيك برفقة القنصل الأردني في اوزبكستان مأمون المقبل.
بدوره قدر صبرة عاليا زيارة السفير لمقر الوفد مستعرضا رحلة النشامى في التصفيات وفوائد المعسكر التدريبي الذي اقامه في تركيا.
من قيرغيزستان
- شهدت العاصمة بيشكيك أمس ارتفاعا في درجات الحرارة، ويتوقع أن تبلغ درجة الحرارة نهار اليوم 10 درجات.
- الشعب القيرغيزي عاشق لكرة القدم، حيث بدا متحفزا لهذه المباراة من خلال حرصهم على حضور تدريبات منتخبهم.
- جهود كبيرة يبذلها عصام التلي المدير الإداري لمنتخب النشامى، فهو أشبه بشعلة نشاط والأمر كذلك ينطبق على الزميل لؤي العبادي المنسق الإعلامي للمنتخب وجرير مخامرة مسؤول اللوازم.
- في المؤتمر الصحفي ، سألت إحدى الصحفيات من قيرغيزستان ، بول بوت ماذا سيرتدي لاعبي المنتخب تحت قمصانهم في ظل عدم اعتيادهم على الأجواء الباردة؟، فأكتفى بوت بالإجابة عبر ابتسامة فقط دلالة على استغرابه من  السؤال، فيما سأل صحفي آخر بوت نحن فزنا على منتخب الأردن للناشئين هنا، فابتسم بوت واكتفى بالقول: مبارك.

 

 


يسمح بنقل المادة أو جزء منها بشرط ذكر المصدر
  1. اخر التحديثات
  2. الاكثر قراءة

Warning: fopen(/home/shamnews/public_html/modules/mod_news_pro_gk5/cache/downloaded/IMG_0329-1.jpg): failed to open stream: No such file or directory in /home/shamnews/public_html/modules/mod_news_pro_gk5/helpers/gk.thumbs.php on line 177

Warning: fwrite() expects parameter 1 to be resource, boolean given in /home/shamnews/public_html/modules/mod_news_pro_gk5/helpers/gk.thumbs.php on line 178

Warning: fclose() expects parameter 1 to be resource, boolean given in /home/shamnews/public_html/modules/mod_news_pro_gk5/helpers/gk.thumbs.php on line 179

Error: No articles to display